حجز هاتف نقال داخل السجن المحلي بطنجة عند معتقل "مسجل خطر"

عثرت إدارة السجن المحلي بطنجة "ساتفيلاج"، مساء أمس الاثنين 15 فبراير الجاري، من خلال تفتيش روتيني داخل غرفة رقم 15 بحي "ج" السفلي، على هاتف نقال وسماعات، وتبعا لذلك، اتخذت إدارة السجن اجراء عقابي في حق صاحب الهاتف أحد "المسجلين خطر" المدعو "عبدالإله الكبران" وتم تنقيله الى غرفة أخرى في نفس الحي.

هذه الواقعة، تسلط الضوء على استمرار اختراق حواجز التفتيش والمراقبة داخل هذه المؤسسة الإصلاحية، رغم قدوم مدير جديد من أجل ضبط الأوضاع، الا ان الممنوعات مازالت تتدفق الى داخل السجن بكثرة، بحيث يتمكن السجناء من الحصول على المحظورات منها الهواتف النقالة.