لارام تطلق برنامج خاص بالفترة الصيفية

أعلنت الخطوط الملكية المغربية، اليوم الأربعاء، عن إطلاق برنامج خاص بالفترة الصيفية يروم دعم عرضها وتحسين برامج رحلاتها، وذلك بغية مواكبة ارتفاع الطلب في ذروة فصل الصيف.

وأوضحت الخطوط الملكية المغربية في بلاغ، أنها قررت دعم أسطولها بإضافة 14 طائرة، وتخصيص أكثر من 320 ألف مقعد إضافي في فترة الذروة التي تعرف تدفقا كبيرا من المسافرين، خصوصا وأنها تتصادف مع موسم العمرة وعودة أعداد كبيرة من المغاربة المقيمين بالخارج الى المملكة.

وأشار البلاغ إلى أن الشركة عملت على استئجار، من شركات ذات صيت عالمي، 12 طائرة فعالة، وذلك تماشيا مع شروط ومعايير السلامة والراحة المفروضة من طرف الخطوط الملكية المغربية.

وفضلا عن هذه الطائرات، يضيف البلاغ، سيتعزز عرض الشركة بطائرتين من طراز بوينغ 787 جديدتين اقتنتهما الشركة واللتان ستتسلمهما في شهري يوليوز وغشت المقبلين.

وسجل البلاغ أن رفع عرض الخطوط الملكية المغربية سيتيح الزيادة في عدد رحلاتها على مستوى الخطوط الجوية التي تعرف إقبالا كبيرا خلال الصيف، حيث ستضيف الشركة رحلة جوية يومية (ذهابا وإيابا) على مستوى الخط الجوي الرابط بين الدار البيضاء ونيويورك. وسيتم تأمين الرحلتين اليوميتين على مستوى هذا الخط بطائرات من طراز بوينغ 787، المجهزة بأحدث التقنيات في مجال صناعة الطيران والتي توفر أفضل ظروف الراحة.

وأبرزت الشركة الوطنية أنه على مستوى أمريكا الشمالية، ستدعم الخطوط الملكية المغربية بشكل كبير عرضها على مستوى خط الدار البيضاء-مونريال (كندا) من خلال برمجة رحلتين في اليوم خلال مدة كبيرة من فترة الذروة. وسيواكب هذا الرفع من العرض تحسين برمجة المواعيد لتسمح بربط أفضل مع شبكة الشركة عبر مطارها المحوري "مطار محمد الخامس الدار البيضاء"، حيث سيتم تكييف المنتوج خصيصا للمغاربة المقيمين بالخارج الذين يريدون قضاء عطلتهم الصيفية بالمملكة.

وأضاف البلاغ أن الخطوط الملكية المغربية ستدعم أيضا عدد رحلاتها بين المغرب وفرنسا من أجل الاستجابة للطلب المرتفع لدى الجالية المغربية المقيمة بالديار الفرنسية.

وفي هذا الصدد، سترفع الشركة عرضها بتوفير 80 رحلة إضافية بين البلدين في الأسبوع، ليصل عرضها بذلك إلى 223 رحلة (ذهاب وإياب) في الأسبوع. وبفضل مضاعفة الرحلات، سترتبط المملكة بباريس عبر 145 رحلة أسبوعية وبالضاحية الفرنسية عبر 78 رحلة أسبوعية.

وأفاد المصدر ذاته بأنه أعيد تصميم المنتوج المنطلق من مراكش أيضا مع إطلاق برمجة جديدة لمواعيد الرحلات المنطلقة من المدينة الحمراء نحو الضاحية الفرنسية (ليون ومرسيليا وبوردو ونانت وتولوز).

ولفت إلى أن هذا النظام الجديد سيوفر منتوجا تم تصميمه خصيصا من أجل راحة السياح ببرمجة مواعيد رحلات تسمح باقتصاد ليلة مبيت وربح أكبر في مدة الإقامة، مضيفا أن الرحلات المبرمجة نهاية الأسبوع ستكون جد ملائمة للسياح الراغبين في الاستمتاع بسفر لمدة ثلاث إلى أربع أيام.

وأكد البلاغ أن الخطوط الجوية المشغلة بإفريقيا ستستفيد كذلك من البرنامج الخاص بالصيف، إذ سيتم برمجة رحلتين إلى ثلاث رحلات (ذهاب وإياب) يوميا بالخطوط الجوية التاريخية المتجهة نحو دكار (السينغال) وأبيدجان (كوت ديفوار)، حيث ستنطلق العديد من الرحلات في مواعيد النهار.

فإضافة إلى الخط الجوي المتجه من الدار البيضاء نحو عاصمة السينغال (12:15 بتوقيت غرينيتش)، ستطلق الشركة، لأول مرة، خطا جويا إضافيا بين الدار البيضاء وأبيدجان في رحلات النهار (11:55 بتوقيت غرينيتش). كما ستربط الخطوط الملكية المغربية مباشرة الدار البيضاء بباماكو وكوناكري بعشر رحلات (ذهاب وإياب) في الأسبوع لكل وجهة. وسيتم أيضا برمجة رحلات يومية نحو نيامي وكوتونو ولومي ولاكوس وواغادوغو. وسيتم فصل الرحلات نحو بانجول وبيساو (رحلة مباشرة دون توقف) من أجل راحة أكبر للمسافرين.

وأكد الناقل الوطني أنه ستتم مواكبة هذا البرنامج بتعزيز أطقم الشركة على مستوى الاستغلال والمحطات، حيث ستتم تعبئة جميع مستخدمي الشركة من أجل مواكبة فترة الذروة بنجاح وجعل السفر على متن طائرات الخطوط الملكية المغربية أكثر متعة وراحة.