طنجة: إقامة جنازة الغائب على مليونير التحق بتنظيم الدولة

علمت  "الأوقات"، أن عائلة ميسورة بمدينة طنجة أقامت خلال الأسبوع الماضي، جنازة الغائب على ابنها "يوسف.أ" الذي التحق مؤخراً بتنظيم الدولة الإرهابي، ما يعرف إعلاميا ب "داعش".

وعند البحث والتقصي  عن من هو "يوسف.أ"، تبين انه شاب ثري في مقتبل العمر، مشهور بطنجة على أساس أنه منعش عقاري شيد عدد من العمارات بمدينة البوغاز، الا انه فجأة التحق بتنظيم الدولة التكفيري بالعراق والشام.

هذه الواقعة تسلط الضوء  حول دور العلماء في مقاومة ظاهرة التطرّف التي تهدد الشباب المغربي، خصوصا شيوخ السلفية المفرج عنهم، الذين تتجه نحوهم الأنظار قصد اخراج علمهم الشرعي لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة.

حيث تعرف الساحة الفقهية المغربية حاليا نقص كبير في العلماء الحاملين للعلم الشرعي لم يسبق له مثيل في تاريخ المغرب، بحيث صار الشباب المغربي الغير محصن عقائديا أرض خصبة للتطرف وغسل الدماغ، بشكل ينبغي معه من وزارة الأوقاف وأهل الرأي والعلم التصدي له.

صورة من (الارشيف) 

صورة من (الارشيف)