استثمار 800 ألف أورو من أجل عملية العبور من ميناء مورتيل الى شمال المغرب

الاوقات-غلان الحوزي: أعلنت سلطات ميناء مورتيل على لسان رئيسها "فرانسيسكو ألباريس"بمدينة غرناطة استثمار 800 ألف أورو، وهي قيمة مضاعفة مقارنة مع السنوات الماضية من أجل تحسين المرافق المينائية و بالتعاقد مع 30 شخصا قصد تعزيز الامن على مستوى عملية العبور التي سيشهدها المضيق ابتدءا من هذا اليوم الأربعاء إلى غاية 15 من شهر شتنبر.

وأوضح أن الاستثمار الأساسي وجه إلى إنشاء محطة جديدة للمسافرين مع تجهيز أرصفة تتوافق مع السيارات السياحية والشاحنات التي ترسو على شاطئ " لاسأسوثيناس" للخط الجديد الذي يربط مورتيل بطنجة.

وأشار كذلك إلى أهمية تحسين خدمات الأمن، والتذاكر والمرافق العمومية من بين أمور أخرى حفاظا على إخلاص المسافرين الذين يرتادون الميناء الذي يعد قطبا اقتصاديا مهما للمدينة. 

والجدير بالذكر أن ميناء مورتيل قد شارك خمس مرات في عملية عبور المضيق حيث سيعرف تناوبا يوميا بين مينائي مليليةوالناضوروالحسيمة عبر الخط البحري ARMAS ومع طنجة عبر خطوط FSR مما سيجعله يتجاوز أرقام السنوات الماضية.

image.jpg