مصدر أمني: نشر فيديو 48 طن من الحشيش يشوش على التحقيق

علمت "الاوقات "، أن الحرس الإسباني التابع لميناء الجزيرة الخضراء نشر أمس السبت فيديو يظهر شاحنتين محجوزتين مرقمتين بالمغرب، و بقربها كمية من المخدرات يتجاوز وزنها 48 طن.

حيث وضح مصدر أمني  جد مطلع، لجريدة "أوقات طنجة" في نسختها الإليكترونية، ان نشر الحرس الإسباني لهذا الفيديو يضرب سرية التحقيق الذي تجريه حاليا السلطات المغربية للوصول الى الجناة في الصميم.

و أضاف  نفس المصدر، ان هؤلاء تجار المخدرات و المهربون الدوليون للحشيش، سيشاهدون هذا الفيديو الذي يتعلق بهذه العملية التهريبية الاولى من نوعها في تاريخ ميناء طنجة المتوسطي، تخص حمولة قياسية من المخدرات تقدر كميتها بأكثر من 48 طن، مرت على المغاربة دون اكتشافها.

و يُبين هذا الفيديو، ان هناك عشرات من تجار المخدرات شاركوا في هذه العملية الكبيرة التي أحرجت السلطات المغربية، بحيث استندت مجموعة من تجار الحشيش الى خدمات أشخاص محترفين في جمع و نقل المخدرات الى الضفة الاخرى دون معرفة أصحاب الحشيش بتاريخ التهريب.

وذالك يوضحه الفيديو من خلال الرموز التي تحتوي عليها صناديق الحشيش، و ألوان الرزمات و علب المخدرات التي تجعل المهربون يميزون البضاعات و يعرفون من هم أصحابها.

وبالتالي فان هؤلاء التجار الدوليون سيعرفون بضاعتهم عند مشاهدتهم للفيديو، و سيأخذون الحيطة و الحذر، وعليه سيتم تقليص الحظوظ في الوصول اليهم وتوقيفهم قصد تقديمهم الى العدالة من أجل محاكمتهم، انتهى كلام المصدر الأمني.

و من المترقب ان يسقط هذا الملف رؤوس بعض كبار المسؤولين في صفوف الأمن و الجمارك سوءا الممارسون في الميناء المتوسطي، أو على مستوى نفوذ تراب طنجة، حسب ما سيسفر عنه التحقيق.

هذا وقامت "الاوقات" بالتقصي، حيث توصلت الى انه يروج بوسط "المعشرين" و رجال الأمن الخاص بالميناء المتوسطي أن هذه العملية التهريبية التي تقدر قيمتها بأكثر من 50 مليون أورو، لولا تسهيلها و التقصير من طرف بعض المسؤولين لما نجحت في المرور من مدينة البوغاز.

و ذالك ، حسب رجال الأمن الخاص و"المعشرين"، فان الشاحنتين تمكنتا من العبور وتجاوز كل نقط الرصد و المراقبة و التفتيش بما فيها جهاز الفحص الآلي بواسطة الأشعة فوق البنفسجية "السكانير"، رغم ان مقطورة الشاحنتين لا تحمل اي بضاعة سوى الحشيش، و بمجرد فتح باب المقطورة تظهر صناديق المخدرات.

صورة من الفيديو الذي نشره الحرس الإسباني يوم السبت 4 يوليوز 

صورة من الفيديو الذي نشره الحرس الإسباني يوم السبت 4 يوليوز