فضيحة: مراسل جريدة يومية معادية للحزب الحاكم يمارس صحافة التسول

توصلت "الأوقات"، بعدة شكاوي من طرف سياسيين وفاعلين جمعاويين وإعلاميين، يستنكرون ما يقوم به مراسل يومية تنشر الأخبار المعادية للحزب الحاكم اسمه  "م.أ"، بحيث يضع خدماته الإعلامية تحت طلب من يدفع له ولو ثمن قليل. 

وحسب هذه الشكاوي التي وصفت المشتكى به "م.أ" المعروف بإلتصاقه وتزلفه لبارونات المخدرات وتبيض الأموال في مشاريع تجارية وسكنية، بأنه أساء إلى الجسم الإعلامي بسبب أفعاله المشينة التي تندرج في إطار صحافة التسول.

وأضاف  هؤلاء المشتكون المتسخطون على ما يقوم به "م.أ"، بأن حتى ورقة التوت من البقية الباقية التي كانت تستر عورة اليومية التي يديرها صحفي صاحب سوابق قضائية، المشهورة بخطها المعادي للحزب الحاكم والتي تطبل وتزمر لجريمة تقنين المخدرات حسب ما يروجه الحزب الذي إتخذ من الحصاد شعار له، أسقطها عنها مرتزق الكتابات الصحافية "م.أ" وتركها في الهواء الطلق.

 صورة تجسد وضعية الصحفي المتسول "م.أ"

 صورة تجسد وضعية الصحفي المتسول "م.أ"