موسيقى الراب تعالج اضطرابات الصحة العقلية

الأوقات- وكالات: أكدت نتائج دراسة بريطانية جديدة أن الاستماع إلى موسيقى "الراب" يمكن أن يساعد في علاج ومكافحة بعض اضطرابات الصحة العقلية.

ويعتقد الخبراء أن الموسيقى التي يؤديها مغنو الهيب هوب يمكن أن تستخدم لمساعدة الذين يعانون من أمراض مثل الفصام والاكتئاب.

ووفقا للعلماء في جامعة كامبريدج، أظهرت موسيقى الهيب هوب جانبا توعوية بالقضايا المرتبطة بالصحة النفسية. كما أكد الخبراء الأدمغة أن بعض كلمات وموسيقى الأغاني الالهامية التي يؤديها مغنون من أمثال ايمينيم "ستان"، و فاريل وليامز "هابي" قد تتضمن رسائل حول الصحة العقلية.

وتنتشر هذه الموسيقى بشكل خاص بين المراهقين، والشباب الذين يميلون إلى الاستماع إلى ألحان وكلمات تنبع من واقعهم المعيشي