قيدومة الإعلاميين بإذاعة طنجة، تنتقل إلى جوار ربها

الأوقات-متابعة: انتقلت إلى جوار ربها، أمس الأربعاء، قيدومة الإعلاميين بالإذاعة المغربية، شفيقة صباح، عن سن يناهز 74 عاما، خلال تلقيها العلاج من مرض بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء.

ونعت إذاعة طنجة الجهوية، الفقيدة في بلاغ لها، وذكرت بأن المذيعة التحقت بإذاعة طنجة الدولية في سن مبكرة كمذيعة ومنتجة سنة 1965، وظلت بها الى أن أحيلت على المعاش سنة 2001.

وأكد البلاغ أن رحيل شفيقة الصباح، قد أفقد إذاعة طنجة والإعلام المغربي عموما، أحد الأصوات الإذاعية المتميزة التي ارتبط بها عشاق الأثير على مدى قرابة أربعة عقود. وختم البلاغ بالدعاء إلى الله تعالى الله أن يسكن الفقيدة فسيح جنانه، ويلهم ذويها الصبر والسلوان.

وارتبط اسم الراحلة، بالعديد من البرامج الإذاعية، كبرنامج "أصوات من الضفة الأخرى"، إلى جانب باقة أخرى من البرامج  كـَ" بلا حدود " و " دنيا الأطفال " و " صباح الخير " و " شاي الصباح " و " إليك سيدتي "، وغيرها من البرامج التي بصمت فيها حسها الإبداعي في تقديمها ورخامتها الصوتية المتميزة وإتقانها للغة العربية، حيث أن قيدومة الإذاعيين لم لم تتحدث قط بالدارجة في أي من برامجها التي كانت تجتهد في إعدادها.