كيف نشجع أطفالنا على الصيام؟

تشجيع الطفل على الصوم :

يجب على الأم أن تبحث عن طرق جديدة من اجل تشجيع الطفل على الصوم ، دون اللجوء للعنف أو الصراخ أو إجبار الطفل على الصيام، دون أن يكون لديه رغبة في الصيام حتى لا يعتقد الطفل أن الصيام تعذيب للنفس، كما يجب على الأم اختيار السن المناسب للصيام، فلا يجوز للأم أن تطلب من طفل لم يتجاوز السادسة من عمره أن يصوم، فالرسول عليه الصلاة والسلام حدد السن المناسب لصيام الطفل، فسن العاشرة يعتبر سن مناسب لتدريب الطفل على الصيام بشكل تدريجي، كما أن هناك بعض النصائح التي تساعد الأم على تشجيع طفلها على الصوم من أهمها.

القدوة الحسنة :
يميل الأطفال في الصغر إلى تقليد سلوك الكبار ومحاولة القيام بنفس الأفعال التي يقومون بها من أجل إثبات الذات، لذا يجب على الأم استغلال رغبة الطفل في إثبات نفسه واقتناعه بما بقوم به الأهل والأقارب، وتشجعه على الصيام وفتح باب للحوار مع طفلها حول كيفية الصيام وما هو شهر رمضان ولماذا نصوم في هذا الشهر دون باقي شهور العام، فتوصيل المعلومات الصحيحة حول الصيام يساعد الطفل بشكل كبير على الصيام.
 
مكافأة الطفل :
تشجيع الطفل من خلال الكلمات الطيبة وتقديم المكافآت له يشجعه على صيام شهر رمضان، فلو بدأ الطفل بصيام ساعة واحدة من نهار رمضان وكافأته الأم على ذلك، سيشعر الطفل بالرضا والسعادة وأنه أنجز شئ إيجابي وسيكرر المحاولة مرة أخرى، كما سيصبح لديه رغبة قوية في استكمال الصيام حتى ينتهي اليوم، كما أن استخدام التشجيع اللفظي والمعنوي مثل شراء لعبة يحبها أو طهي الطعام المفضل له يجعل الطفل أكثر التزاما بالصيام. 

 

image.jpg