المغرب حقق أعلى المعدلات بإفريقيا لعام 2015 في التطور المالي

الأوقات- وكالات: كشف تقرير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية حول التنمية الاقتصادية في إفريقيا، أن المغرب يعد من بين البلدان التي حققت أعلى المعدلات في ما يتعلق بالتطور المالي في إفريقيا عام 2015.

وأشار التقرير، الذي قدمه أكوزياس غباغيدي، مسؤول القضايا الاقتصادية بالمكتب الإقليمي لشمال إفريقيا للجنة الاقتصادية حول إفريقيا، امس الخميس في الرباط، إلى أن دول جنوب إفريقيا، وجزر موريس، والمغرب، ونيجيريا، حققت على العموم أعلى مستويات التطور المالي في القارة.

وأضاف التقرير، الذي يحمل عنوان “استغلال إمكانيات تجارة الخدمات في إفريقيا من أجل النمو والتنمية”، أن المغرب يتوفر على نظام لتجارة الخدمات المالية أكثر انفتاحا على العالم.

وكشف التقرير الذي قدم في مؤتمر صحفي، نظمه مركز الأمم المتحدة للإعلام في المغرب، بتعاون مع اللجنة الاقتصادية لإفريقيا، أن تقييد تجارة الخدمات المالية يتباين كثيرا بين الدول.

وأوضح التقرير أيضا أنه “إذا كان مؤشر تقييد التجارة بإثيوبيا وزيمبابوي ومصر، قد حقق معدلا أقل من المستوى المتوسط المحدد في 26، فإن زامبيا، وجزر موريس، والمغرب تتوفر على أنظمة في مجال تجارة الخدمات تعد من بين الأكثر انفتاحا على العالم “.

ويشير تقرير الأمم المتحدة إلى غياب التنظيم القطاعي، الذي يفيد أن نوعية انفتاح تجارة الخدمات المالية، ليست هي نفسها في إفريقيا ولا في مناطق أخرى من العالم، مبرزا أن “التجارة في قطاع الخدمات المالية تبرز في المتوسط أقل قابلية للتقييد مما هو عليه في المناطق النامية الأخرى”.