فضيحة: علاقة غرامية لشرطية مع رئيسها المتزوج تنتهي بالحمل

 لا حديث طوال يوم أمس (الاثنين 23 مارس) سوى على حمل شرطية المرور (ي) من رئيسها الكومندار (ع) المتزوج، و تروج أنباء داخل صالونات طنجة، بان الشرطية حامل في شهرها الثاني.

و  يقال ان الشرطية منذ مدة و هي على علاقة مع الكومندار و تعاشره معاشرة الازواج، و يقال كذالك انها لما حملت منه و بدأت بطنها تكبر، أراد الكومندار ان ينفصل عنها الشيء الذي لم تتقبله الشرطية، و حاصرت الكومندار من أجل لملمة الفضيحة.

هذا  و اتصلت "الأوقات"، بشرطية المرور (ي) المعنية بالأمر، هاتفيا، بحيث وضحت الشرطية انها فعلا تربطها علاقة مع الكومندار (ع)، و أنهما حاليا في مرحلة الخطوبة و يسيران في اتجاه توثيق عقد الزواج.

 هذه القضية تضع مديرية الأمن الوطني، أمام مشكل حقيقي حول طريقة تكوين عناصر الشرطة، و العلاقة الوظيفية بين الجنسين و بين الرئيس و المرؤوس، و تطرح تساءل موضوعي هل المديرية العامة للامن الوطني المغربي تقبل بتعدد الازواج.

image.jpg