شفشاون الزرقاء، تحتفي بتراثها الفني في أصالته وحضارته وتاريخه

الأوقات- و م ع: تحتضن مدينة شفشاون ،يومي 30 و31 مايو الجاري ،فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الوطني للفنون التراثية الذي تنظمه جمعية آفاق المتوسط للثقافة والفنون العريقة تحت شعار "التراث الفني ..اصالة حضارة وتاريخ ".

وسيشهد الملتقى تقديم عروض فنية لفرقة جمعية (البواردية ) للفنون الشعبية والفلكلورية برئاسة احمد أولاد عياد وفرقة حماتشة وعيساوة ووصلات فنية مع الفرقة النسائية للحضرة الشفشاونية برئاسة الفنانة خيرة أفزاز ، ومجموعة مباري مبا لفن كناوة برئاسة محمد مباري مبا ، ووصلة فنية للفرقة النسوية التطوانية برئاسة الفنانة جميلة الزواق ومجموعة الملحون التابعة لجمعية فضاء مكناس للملحون والتنمية الثقافية والاجتماعية .

كما يتضمن برنامج الملتقى ندوة علمية حول أصول فن الملحون وروافد التراث الفني المغربي الاصيل ،من تأطير الباحثين في مجال التراث الفني الاصيل والتراث الشعبي محمد أبو ياسين بن علي ونور الدين شماس ،كما سيتم في نفس الاطار توقيع (ديوان فن الملحون للشيخ عمر بوري الروداني ) من تأليف محمد بن يعقوب وتقديم عبد اللطيف بن شبتيت .

ويحتوي برنامج الملتقى أيضا على فقرة خاصة لتكريم الفنانة الشفشاونية رحوم البقالي رئيسة جمعية أخوات الفن الاصيل وإحدى الفنانات المغربيات اللواتي قدمن للحقل الفني التراثي المغربي العريق ابداعات متميزة في فن الحضرة .

ويهدف الملتقى الى تسليط مزيد من الضوء على مختلف روافد الفن المغربي الاصيل مع التعريف بجذوره واختلاف أنماطه ومرجعياته الابداعية بتنوعها الحضاري واختلافها الثقافي ومضمونها الثري المتجذر في العمق التاريخي والانساني والاجتماعي للمغرب .