هذه دوافع تجميد "علي عبد الصادق" لعضويته بهياكل حزب الأحرار محليا ووطنيا

الأوقات- متابعة: قرر "علي عبد الصادق"، القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، وعضو مجلس مدينة طنجة، بتجميد وضعيته داخل هياكل حزبه محليا ووطنيا، وذلك لعدم اقتناعه بمردودية هذا الحزب، وبطريقة اشتغاله التي تغلب عليها الفوضى وتفتقر لطابع التنظيم.

وقام "عبد الصادق،، الذي شغل كاتب فرع طنجة المدينة خلال الأربع سنوات المنصرمة، باتخاذ هذا القرار، الذي جاء تزامنا مع استقالة محمد بوهريز من مهامه الحزبية، وذلك بسبب عدم وضوح تصور منسجم للحزب، حيث غلب عليه طابع التوتر والارتباك واتخاذ قرارات فردية دون استشارة مناضلي الحزب.

وخلص علي بن عبد الصادق، الذي كان عضوا للمجلس الوطني للحزب، إلى كون الحزب يفتقر لطابع التنظيمي الذي يجعل قراراته مؤسسة ومتينة، بحيث أصبح الوضع غير مساعد على الاشتغال.