طنجة: إحتجاج ضد سمير عبد المولى و"الأوقات" تنشر وثائق تكشف عدد ضحايا شركة "كوماناف"

احتج ظهيرة اليوم الخميس 29 شتنبر، عشرات عمال شركة الملاحة المفلسة "كوماناف" أمام مقر حزب العدالة والتنمية بطنجة، بالقرب من المعهد الأمريكي المخصص لتعليم لغة العم سام،  حيث طالب المحتجون باسترجاع حقوقهم المهضومة من طرف شركة "كوماناف" على أساس أن رئيسها هو السيد سمير عبد المولى وصيف لائحة "البيجيدي" بعمالة طنجة أصيلة.

ويشار، أن شركة "كوماناف" كانت تعد من أعرق شركات الملاحة بالمغرب قبل أن تتعرض لصعوبات مالية شبيهة بالتي يعاني منها حاليا فندق "المنزه"، بحيث لم تتدخل الدولة لانقاذها فانهارت وأعلنت افلاسها، بشكل تم معه الحجز على كل البواخر التابعة لها بعد تراكم عليها ديون تقدر بالملايير، وعليه، تنفرد "الأوقات" بنشر وثائق تكشف عدد ضحايا إفلاس شركة "كوماناف"، الذين قاموا بالحجز على سجلها التجاري.

ويذكر، أن كل بواخر شركة الملاحة "كوماناف" تم الحجز عليها في عدد من الموانىء الدولية بالمغرب واسبانيا وفرنسا، وتم بيعها في المزاد العلني قصد تسديد الديون العالقة، ما عدا باخرة مراكش الشهيرة، التي كانت تقل الملك الراحل الحسن الثاني، تم شراءها من طرف الملك محمد السادس نظراً لرمزيتها.

FullSizeRender.jpg
FullSizeRender.jpg