مياه مضيق جبل طارق: إنقاذ 51 مهاجرا إفريقا في طريقهم إلى الساحل الاسباني

 

الأوقات- و م ع: قالت مصالح الإغاثة البحرية الإسبانية، إنه تم، أمس (الخميس)، بمياه مضيق جبل طارق، إغاثة قارب على متنه 51 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء، كانوا يحاولون الوصول إلى الساحل الإسباني.

وأضافت المصادر ذاتها أن هؤلاء المهاجرين، ومن بينهم سبع نساء، اثنتان منهن حامل، أكدوا لفرق الإغاثة “أنهم ظلوا جانحين طيلة ثلاثة أيام” في مياه مضيق جبل طارق.

وتابعت أنه تم نقل هؤلاء المهاجرين السريين، الذين يحملون جنسيات مختلفة، على متن سفينة تابعة لمصالح الإغاثة إلى ميناء سبتة المحتلة، حيث رست، اليوم، حوالي الساعة الرابعة فجرا.

ووفقا لمصالح الصليب الأحمر الإسباني، فإن هؤلاء المهاجرين السريين يوجدون “في صحة جيدة” رغم أن بعضهم كان يعاني من انخفاض درجات حرارة أجسامهم، مشيرة إلى أنه لم يتم نقل أي أحد منهم إلى المستشفى.

وبوصول هؤلاء المهاجرين الجدد ارتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين اعترضتهم المصالح الإسبانية في الآونة الأخيرة على متن ثلاثة قوارب تقليدية إلى 89 شخصا.

 

ووصل القارب الأول مساء أمس إلى ميناء ألميرية (جنوب)، وعلى متنه 16 مهاجرا سريا من أصل جزائري، فيما جرى اعتراض القارب الثاني وعلى متنه 22 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء، بينهم ست نساء، صباح اليوم قبالة مالقة (جنوب).

وسيتم وضع جميع هؤلاء المهاجرين، بعد إجراءات التحقيق الجاري بها العمل، في مراكز لإيواء الأجانب في وضعية غير قانونية تمهيدا لترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية