الأمن الاسباني يوقف شبكة دولية لتهريب المخدرات بين المغرب واسبانيا من ضمنهم 4 نساء.

الأوقات- متابعة: أوقفت عناصر الأمن الاسبانية، أمس الاثنين، 10 أشخاص، ضمنهم 4 نساء، اشتبهوا في تورطهم في عملية تهريب دولية للمخدرات، بين شمال المغرب وجنوب إسبانيا.

وقد أسفرت التحقيقات الميدانية التي باشرتها أجهزة الأمن الاسباني، إلى العثور على 4 سيارات، وبندقية، وأسلحة بيضاء، وعدد من الهواتف المحمولة التي كانت تستعمل في تواصل اعضاء الشبكة ببعضهم البعض، ومبلغ مالي قدره 7135 أورو، إضافة إلى حجز كميات من مخدر الحشيش والكوكاين.

وتتمركز هذه الشبكة الدولية في اشبيلية، حيث تم اعتقالهم جميعا، وهم 6 رجال و4 نساء، لم يتم تحديد جنسياتهم بعد، حيث كانت هذه الشبكة المفككة تعمل على تهريب كميات صغيرة من المخدرات بشكل مستمر من ميناء سبتة المحتلة ومينائي طنجة نحو الجزيرة الخضراء، وذلك قصد تهريبها نحو مناطق أخرى من الديار الاسبانية، وفقا لما نقلته مصادر إعلامية من إدارة الحرس المدني الاسباني.