سلطات سبتة تلجأ لاستخدام نظام جديد يسهل عملية المرور في المعبر الحدودي

الأوقات- متابعة: قررت سلطات سبتة اعتماد نظام الكتروني قبل نهاية العام الجاري، وذلك قصد مراقبة عملية دخول وخروج الأشخاص المتنقلين بين الداخل المغربي والمدينة المحتلة.

و يتعلق الأمر بـنظام التعرف على الملامح الذي سيمكن بشكل تلقائي من التحقق من هوية حمالي السلع المهربة من المدينة عبر معبر "تاراخال"، وذلك بهدف تسهيل عمليات تحديد الهوية وتجنب الطوابير البشرية التي تتسبب في الاكتظاظ والازدحام أثناء المراقبة الروتينية في المعبر الحدودي، حسب ما أفادت به صحيفة "أخبار اليوم".