معلومات جديدة حول عناصر شبكة تهريب 6 أطنان من المخدرات المحجوزة بميناء طنجة

 علمت "الأوقات" من مصدر مطلع، ان الشخص الذي وصفه بلاغ المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والمعروف اعلاميا ب"FBI" المغرب، في قضية تهريب أكثر من ستة أطنان من المخدرات على الصعيد الدولي داخل حمولة للسمك المجمد على متن شاحنة للوزن الثقيل، تم إحباطها ليلة السبت-الأحد بميناء طنجة المتوسط، بانه العقل المدبر لهذه العملية، قد يكون رجل الأعمال الملياردير "موسى.ه" الذي ينحدر من منطقة سوس.

وحسب ذات المصدر، فان الملياردير "موسى.ه" بدأ مشواره في تهريب الكازوال من المناطق الجنوبية للمملكة، ثم لمع نجمه بطرق معينة الى ان دخل في استثمارات كبرى في قطاع الفندقة والسياحة، وعلمت الجريدة كذلك، ان الملياردير "موسى.ه"، تم اعتقاله داخل إحدى الشقق بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء من خلال تتبع اثاره عبر هاتفه النقال.

وكشف نفس المصدر، أنه بين الموقوفين ملياردير اخر مشهور بطنجة، يدعى "عبد المنعم الروبيو" بدأ مشواره في تجارة السيارات المستعملة، ثم انتقل الى الاستثمار في المصانع بضواحي طنجة، بحيث اشترى مؤخراً مصنع ضخم بالمنطقة الصناعية "كزناية" في اسم شركة ذات مسؤولية محدودة، ومعروف كذلك، أنه صديق حميم لصاحب مقهى فاخر بمنطقة مالاباطا بعروس الشمال.

وأضاف ذات المصدر، انه سيتم تقديم كل العناصر  المتهمة بانتمائها الى هذه الشبكة الدولية الناشطة في تهريب المخدرات على الصعيد الدولي، والتي بلغ عدد الموقوفين لحد الان 12 متهما على خلفية هذا الملف، أمام أنظار النيابة العامة المختصة بعد انتهاء المدة القانونية للحراسة النظرية.

image.jpg