هده هي القصة وراء توقيف نائب الوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية بطنجة

الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" أن المجلس الأعلى للقضاء، قد أصدر قرارا بقضي بتوقيف نائب الوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية بطنجة "ف.ب"، لمدة شهرين، ونقله إلى مدينة الرشيدية، وذلك على خلفية ثبوت تهمة في حقه تفيد أنه قام بتسريب أسرار إلى  بعض الصحافيين العاملين بإحدى الجرائد الوطنية.

وتتعلق هذه التسريبات بخبر يخص ملف التحقيق المتعلق بسرقة شاحنة نقل الأموال، التي نفذت من قبل مجهولين باستعمال الرصاص، وذلك في فبراير من السنة الماضية.

 وسبق للمجلس الأعلى للقضاء أن  أقدم على تعيين السيد مطر الوكيل العام  بمدينة الدار البيضاء، للإشراف المباشر على التحقيق في مسألة تسريب اسم احد المشتبه بهم  المتواجد خارج ارض الوطن والذي صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية،إلى الصحافة، الشيء الذي اعتبرته مصالح الأمن تشويشا وعرقلة لمسار تحقيقاتها وأبحاثها، وتم الاستماع خلالها إلى الصحفيين المعنيين بالأمر.

ومازالت التحقيقات جارية لحد الساعة بخصوص تفاصيل الحادث الذي أدى إلى  إصابة حارس أمن خاص بجروح إثر إطلاق الرصاص عليه بعد التمكن من الاستيلاء على مبالغ هائلة كانت بداخل سيارة لنقل الأموال بالقرب من وكالة بنكية وسط المدينة.