عاجل..الإفراج عن الزوبير بنسعدون وأنصاره يحملونه على الاكتاف

غادر قبل قليل من صباح يومه الأربعاء، المستشار الجماعي السابق بجماعة أصيلة، الزبير بنسعدون، أسوار السجن المحلي بطنجة، بعد قضاءه لعقوبة سجنية تقدر بسنتين بسبب جنحة وصفتها بيانات أصدرتها أحزاب "العدالة والتنمية" و"الاستقلال" و"الحركة الشعبية" و"الأحرار" وأزيد من ثلاثين هيئة حقوقية، بأنها تهمة "ملفقة"، حسب هذه البيانات.

حيث وجد  الزبير بنسعدون حشد غفير من المواطنات والمواطنين، وعدد من الهيئات الحقوقية في استقباله  بالهتاف والزغاريد قبل أن يحمل فوق الأكتاف، الشيء الذي تسبب في مشاداة بين بعض المستقبلين وعدد من موظفي السجن الذين حاولوا حجز هواتف كان أصحابها يوثقون بالصور لحفل الإستقبال.

وحظي بنسعدون باستقبال عدد من الوجوه الحقوقية والإعلامية أبرزها خالد الجامعي والنقيب عبد السلام البقيوي والقاضي الهيني وزهير أصدور والحبيب حاجي ومحمد طارق السباعي وحميد المهداوي.

شاهد  فيديو أستقبال الزوبير بنسعدون لحظة خروجه من سجن طنجة.

image.jpg