طنجة: استنفار أمني بسوق "كاسبراطا" بعد العثور على راية "داعش"

قاد الحريق الذي نشب في سوق "كاسبراطا" بطنجة، ليلة الأحد- الاثنين 15 غشت 2016، الى العثور على راية تحمل عبارة "لا اله إلا الله" وهي العبارة التي غالبا ما تكتب في أعلام ما يسمى بالدولة الإسلامية "داعش".

وحسب مصدر مطلع، فان هذه الراية، التي عثر عليها أحد التجار بمحل لبيع الملابس المستعملة بالسوق، استنفرت السلطات الأمنية، بمختلف تشكيلاتها، مساء أمس الثلاثاء، وحضرت الى عين المكان وفتحت تحقيقا لمعرفة جميع تفاصيل وصول الراية الى سوق "كاسبراطا".

وأضاف المصدر عينه، أن المصالح الأمنية عملت على نقل الراية الى ولاية أمن طنجة حيث تم إخضاعها لتحليل تقني لأخذ ما يمكن أن يفيد المصالح الأمنية في تحقيقاتها، وقد تم الاستماع الى التاجر الذي عثر عليها وأخبر الشرطة.

طريقة معاملة المصالح الأمنية مع الراية، جعلت البعض يصفها بأنها مبالغ فيها، لكون الراية مجرد قطعة قماش، وأن هناك قضايا أخطر منها تعرضت لها مدينة طنجة تستحق التحليل في مختبرات المديرية العامة للأمن الوطني، منها رفع بصمات الجناة الموجودة على اللوحة المعدنية التي سقطت من احدى سيارات "خلية ارهابية" حاولت قتل صحفي بطنجة.

image.jpg