بوبانة: تهافت على مركز للتدليك و أنباء عن فتيات جميلات يقدمن مساج ملكي

لوحظ مؤخراً تهافت شباب طنجة، على مركز للتدليك و التلمسات الجسدية يوجد بمنطقة بوبانة  ليس بعيدا عن مقبرة الكلاب، من هؤلاء الشباب بعض الوجوه المعروفة في ساحة المدينة "مابروك" و منطقة النجمة و أصحاب مقاهي الشيشة، و منهم من يشرب كابوشينو.

و علمت "الأوقات"، ان هذا المركز يتكون من ثلاثة غرف رئيسة، الاولى مخصصة لسخونة الجسد أو ما يسمى "الصونة"، و الثانية عبارة عن حمام تركي تسيره شابة تدعى "نورة"، فيما الغرفة الثالثة تتكون من 3 حجر للتدليك و التلمسات و المفاهمات.

و علمت  الجريدة، انه مساء الخميس 07 يناير، زار مسؤول قضائي من الوزن الثقيل هذا المركز و استفاد من خدماته، و بالتالي دخل الزائر الاستثنائي الى نادي الذين اتخذوا من الاغتسال على أيادي أنثوية طريقة لإزالة الأوساخ، و لم تستبد مصادرنا ان الفتيات الجميلات اللواتي يقدمن خدمات "مساج ملكي"، يمارسن في بعض الأحيان أعمال الفحشاء حسب الزبون.

و بعد تسرب ما يحدث داخل هذا المركز من تلمسات و فحشاء للإعلام، يعتقد ان الحوت الكبير سيدخل إصلاحات جوهرية على هذا المركز، فيما يرتقب من السيد مولود ان يزرع أعين تابعة لقسم الأخلاق هناك، قصد وضع المكان تحت المجهر.

image.jpg