طنجة: انتحار تاجر معروف بشارع المكسيك

انتحر شاب في سن الزهور 31 سنة، كان يعمل قيد حياته كتاجر للملابس الجاهزة بشارع المكسيك و بالضبط بالقرب من محطة الوقود الموجودة بذات الشارع، و من بعد ذالك فتح معمل متخصص في خياطة الملابس، الا انه دخل في أزمة نفسية حادة منذ مدة زمنية تقدر بحوالي 15 يوما، جعلته لا يستطع الخروج من منزله الا جثة هامدة، يوم أمس الخميس.

و علمت  "الاوقات"، ان هذا الشاب المسمى "عثمان الحراق"، منذ ان نفذت إدارة الجمارك عملية الحجز الخامسة من نوعها على منتوج شركته، و التي كانت هي اخر بضاعة من كل رأسماله، أصيب بصدمة كبيرة تحولت من بعد ذالك الى أزمة نفسية مقرونة بالاحباط، لم يستطع الخروج منها الى بوضع حدا لحياته و الانتقال الى دار البقاء.

و يذكر أن الشاب المنتحر، كان له خلاف مع "الامر بالصرف" لدى إدارة الجمارك بالملحقة المسؤولة على نفوذ التراب الموجود فوقه معمل الهالك، الشيء الذي جعل "الامر بالصرف" أو ما يسمى ب "أوردوناطور" يرسل له دورية تحجز له على سلعة معمله خمس مرات.

حيث تمت صلاة الجنازة على الشاب "عثمان الحراق"، ظهر اليوم الجمعة، و تم تشيع جثمانه في موكب جنائزي مهيب حضره أهله و أقاربه و سكان حيه الى مقبرة حي "بير شيفا"، حيث تم دفنه في مثواه الأخير.

image.jpg