"مشبوهون" يتصدرون قائمتي الأصالة والمعاصرة في طنجة-أصيلة والفحص-أنجرة

 أقدم حزب الأصالة والمعاصرة الذي اتخذ من التراكتور شعاراً له، على تزكية مرشحين تحوم حولهم الشبهات للانتخابات البرلمانية المقبلة، منهم وكيل لائحة عمالة طنجة-أصيلة فؤاد العماري شقيق الكاتب الأول للحزب إلياس العماري.

فؤاد العماري اقترف تجاوزات خطيرة أيام كان عمدة طنجة، النموذج الفاضح لهذه التجاوزات، منحه في يونيو 2013، ترخيص مشبوه لمستثمر عقاري قصد بناء عمارة فوق الوادي بمنطقة “مسنانة”، بالرغم من اعتراض وكالة حوض اللوكوس ووزارة الداخلية والوكالة الحضرية، ليتدخل الوالي محمد اليعقوبي من بعد ذلك ويعمل على إيقاف عملية البناء.  

وفي سنة 2014، رخص فؤاد العماري لتجزئة رسمين عقاريين بالقرب من منطقة البرانص القديمة، في قلب غابة الرهراه، تبلغ مساحتهما الإجمالية 14502 مترا مربعا، في منطقة مصنفة رسميا كمحمية طبيعية، حسب تصميم التهيئة، وممنوع بناؤها أو تجزيؤها. 

حزب الأصالة والمعاصرة، قام بتزكية كذلك، شخص أخر تحوم حوله الشبهات اسمه رضوان النوينو وكيلاً للائحة عمالة فحص-أنجرة، يشغل حالياً رئيس جماعة القصر الصغير الساحلية المقابلة للجنوب الإسباني، والذي بدوره اقترف خروقات خطيرة أثناء بناءه منتجع سياحي في ملكيته، حيث شيد جزء منه فوق الملك العمومي البحري في تجاوز صارخ لما ينص عليه القانون.

ومن جهة أخرى، أقدم حزب الجرار على تزكية شخص مدمن على الشبهات للانتخابات الجزئية للمقعد الشاغر صنف الجماعات المحلية بمجلس المستشارين اسمه محمد الحمامي، والذي فاز بهذا المقعد أمس الخميس ب1300 صوتا، الحمامي، كان رئيساً لمقاطعة بني مكادة بطنجة في الولاية السابقة، واقترف بدوره خروقات عقارية، عند الاطلاع عليها تعتقد أنه اعتقل من أجلها. 

المليونير محمد الحمامي، قام بترخيص إنشاء بناية فوق الطريق العمومية، ويتهمه البعض بالاستيلاء على أراضي سلالية تابعة لمقاطعة بني مكادة، ومن أشهر فضائحه إصدار والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي أوامر بسحب 42 رخصة بناء صادرة عن محمد الحمامي في ظروف مشبوهة وفتح تحقيق في شأنها.

image.jpg