الطنجاويون فرحون لقرار صارف الفاسي الفهري بنقل المهرجان الوطني للفلم من مدينة طنجة

الأوقات-عصام الدين: تعيش مدينة طنجة فرحة عارمة بسبب القرار الذي حسم فيه مدير المركز السينمائي المغربي صارم الفاسي الفهري، والذي يخص مغادرة المهرجان الموطني للفيلم من مدينة طنجة، هذا القرار جعل سكان مدينة طنجة يتنفسون الصعداء، بسبب العفونة والنذالة والفضائح الأخلاقية التي كان المهرجان يجلبها معه.

وقد جاء قرار مغادرة المهرجان أراضي عاصمة البوغاز، بشكل رسمي على لسان صارف الفاسي الفهمري، وبذلك تحققت أمنية الكثير من الفاعلين السينمائيين الجادين الذين كانوا يطالبون بأن تتناوب مدن المغرب على استضافة هذا المهرجان حتى لا تتحول طنجة الى ‘ماخور سينمائي’ عوض قلعة سينمائية.

حل المهرجان بطنجة بدعم كبيير من نور الدين الصايل، ابن حي خوصافات، الذي عمر لزمن طويل على رأس المركز السينمائي المغربي، وخرج منه بصعوبة بالغة.

الطنجاويون فرحون لهذا القرار، الذي صدر على لسان الفاسي الفهري، لما عاشوه من ضواهر مشنة للحياء أثناء فترة المهرجان.