طنجة: القطاع العقاري على رأس الأنشطة المستفيدة من الاستثناءات الضريبية

 

الأوقات: بالحديث عن النفقات الجبائية المرتبطة بالأنظمة الضريبية، التي تستفيد منها بعض المناطق، تستفيد منطقة طنجة من 641 مليون درهم سنة 2015
50 مليون درهم برسم الضريبة على الشركات، و54 مليون درهم برسم الضريبة على الدخل.
واستفاد القطاع السياحي أيضا من هذه النفقات الجبائية بحيث وصل المبلغ الى 173 مليون درهم سنة 2015، وهي ناتجة عن تطبيق معدل 17,5 في المائة بالنسبة للمنشآت الفندقية في جزء الأساس المفروضة عليه الضريبة المطابق لرقم أعمالها الذي تحقق بعملات أجنبية (47 مليون درهم).
يذكر ان مبلغ النفقات الجبائية المرتبطة بالضريبة على القيمة المضافة، التي تمثل حصة الأسد للنفقات الجبائية (45,6 في المائة سنة 2015، مقابل 43,6 في المائة سنة 2014) انتقل من 15 مليارا و6 ملايين درهم سنة 2014 إلى 14 مليارا و632 مليون درهم في 2015.
أما فيما يخص الضريبة على الشركات، وصلت النفقات الجبائية المرتبطة بها 5 ملايير و698 مليون درهم سنة 2015، بانخفاض قدره 30,5 في المائة بالمقارنة مع 2014، واستفادت المقاولات من غالبية هذه النفقات بنسبة 91,5 في المائة.
أما الأمر المتعلق بالنفقات الجبائية المرتبطة بالضريبة على الدخل فبلغت 3 ملايير و448 مليون درهم، وهمت الأسر بنسبة 62,1 في المائة.
وبلغت النفقات الجبائية المرتبطة بواجبات التسجيل والتنبر 5 ملايير و909 ملايين درهم، بنسبة 18,4 في المائة من مجموع النفقات، وتهم بالأساس النشاطات العقارية بنسبة 44,8 في المائة.