طنجة: رباح يراجع دفاتر تحملات النقل البحري ويكشف عن خروقات كبيرة

الأوقات: أجرى وزير النقل والتجهيز والنقل واللوجيستيك، عزيز رباح، حملة واسعة لمراجعة دفاتر التحملات الخاصة برخص النقل البحري، الممنوحة إلى شركات ‘إف أر أس’ و «  أي أم ني سي’ وكذلك ‘ نايف لاين’ و ‘ أنترشيبينغ’. إذ تمت معاية الإلتزام بمعايير الجودة وبرمجة الرحلات، ونوعية الخدمات، والأهم عدد السفن المستغلة ضمن الرخص الممنوحة للشركات.

وقد حلت لجنة نفتيش بميناء طنجة المتوسط من أجل تتبع الأمر ومعاينته على أرض الواقع، وأكدت اللجن المسؤولة عن التفتيش،  في حوارها مع ‘الصباح’ أن الحملة مكنت من رصد مجموعة كبيرة من الخروقات في دفتر التحملات، خاصة ما يتعلق بالجودة، وعدد السفن المستغلة، ووتيرة الرحلات المسيرة، وقد تدخلت الوزارة في هذا الشأن وعمدت الى سحب الرخص الدائمة لبعض الشركات الغير ملتزمة، وتعويضها برخص مؤقتة، الى أن يتم الحسم في الموضوع.

وقد قامت مصلحة الخطوط البحرية في مديرية الملاحة التجارية بالوزارة الوصية، على قطاع النقل واللوجستيك، بتوقيف شركة ‘ نايف لاين’ بعد انتهاء نشاطها الخاص بالعبور السنوي، وذلك للخرق الحاصل في دفتر التحملات الذي يربط الشركة مع الوزارة، هذا الأخير ينص على استغلال الخط البحري القصير الرابط بين ميناء طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء.