إلياس العماري يتدخل بدوره في حل أزمة أمانديس

الأوقات - عصام الدين: قام رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري، بالدخول في خط أزمة أمانديس التي تعيشها مدينة طنجة مند أيام، مما يحيل الى بداية حرب التخصصات وسباق الظهور بين عمداء المدن المنتميين لحزب العدالة والتنمية ورؤساء الجهات المنتميين لحزب الأصالة والمعاصرة.
بعد ثلاثة أيام من تأكيد رئيس الجماعة الحضرية لطنجة، البشير العبدلاوي، والقيادي في حزب العدالة والتنمية، أنه تم اتخاد عدد من القرارات المهمة لمعالجة الغلاء التي عرفته فواتير الماء والكهرباء بالمدينة، كما أكد هذا الأخير في تصريحاته الصفحية، الجمعة الماضي أنه تم تشكيل لجنة تقنية لتتبع الاستهلاك، ومدى دخول المشتركين في الأشطر الثانية أو الثالثة من الاستهلاك، منبها على أن مدينة طنجة تعرف تحركا كبيرا خلال في فصل الصيف، بفعل السهر الى أوقات متأخرة، مما يرفع الاستهلاك بشكل طبيعي، كما أفاد ان الاحتجاجات تكاد تكون شبه سنوية ضد الشركة خصوصا في هذه الفترة.
وفي المقابل نزل إلياس العماري رئيس جهة تطوان الحسيمة عن حزب الأصالة والمعاصرة بكل ثقله، عبر المطالبة بحل الأزمة في ظل احترام القانون، العماري وجه رسالة إلى شركة أمانديس، التي طالبها بتقديم ما وصفها بـ "الإفادات الضرورية" من أجل تبرير أسباب ارتفاع فواتير استهلاك الماء والكهرباء، لكونها تضر بالقدرة الشرائية للمواطنين.
كما دعى العماري في رسالته ضرورة ايجاد حل جذري لهذا الملف، لاسيما بعد أن تسبب في اندلاع احتجاجات شعبية التي وصفها رئيس الجهة بالمشروعة. وطالب العماري السكان بالانتظام في جمعيات لتنظيم عملية إيصال صوتهم للجهات المسؤولة.