بعد فشل الأمن..الصحافيين المستقلين يٌعدّون خطة لحماية أنفسهم

اجتمع أعضاء الفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بطنجة، يومه الأحد 04 شتنبر 2016 بمقر النقابة، لتدارس الاعتداءات التي يتعرض لها الصحافيين، على رأسها محاولة اغتيال الأمين الإقليمي يوم 05 يونيو 2016، من طرف فرقة كوماندو مدربة تتكون من قاتلين مأجورين.

حيث ندد أعضاء النقابة sijm بطنجة، بفشل المصالح الأمنية خصوصا الاستخباراتية منها المتمثّلة في الإستعلامات العامة والديستي وسرية الدرك في الوصول إلى الجناة رغم مرور ثلاثة أشهر، ودعا أعضاء الفرع الإقليمي الى تشكيل دوريات مدنية خاصة لحماية الصحفيين من الاعتداءات التي تتكرر ضدهم.

كما قرر أعضاء النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بطنجة، أن يلتحقوا ببعض جمعيات ونوادي رياضة كامل الأجسام و فنون الحرب المختلطة، لكي يتدربوا على كيف لا يٌعتدى عليهم بسهولة، وأساليب حماية أنفُسَهم بأنفسِهم حتى لا يكونوا لقمة سهلة للقاتلين المأجورين.

اللافت، أن شرطة طنجة تقول أنها لا تملك أدلة على هوية فرقة كوماندو أو دوافعها المحتملة، لكن العديد من المتتبعين وممارسي مهنة المتاعب مقتنعين أن محاولة اغتيال الأمين الإقليمي لنقابة sijm بطنجة، يقف من وراءها مجرمين كبار يمارسون الاٍرهاب والتجارة الدولية للمخدرات وتهريب السجائر، ويعتقد أنهم مرتبطين بزعيم تنظيم ارهابي اسمه "مختار بلمختار" ويلقب "مستر مالبورو".

image.jpg