والي طنجة يتدخل في قضية "أمانديس"

الأوقات - عصام الدين: أقدم الوالي محمد اليعقوبي، بعد التعنيين الذي حضي به على رأس جهة طنجة تطوان الحسيمة، في التماهي مع الاحتقان الشعبي التي تشهده مدينة طنجة، جراء الفواتير النارية لاستهلاك الماء والكهرباء، التي فرضتها شركة ‘’ أمانديس’’ على المواطنين.

وقد فرض والي الجهة السيد محمد اليعقوبي بصفته عاملا بعمالة طنجة أصيلة، مجموعة من الإجراءات والقرارات، التي ستكون شركة ‘’أمانديس’’ ملزمة بالخضوع لها، في خطوة جرئية من شأنها أن تقلب موازين القوى وتخفف من حدة غليان المواطنين الذي تعيشة مدينة طنجة من أيام.

وعلى رأس الاجراءات التي قام بها محمد اليعقوبي، عدم قطع إمدادات الماء والكهرباء عن المواطنين، الى غاية النظر في المشكل المطروح حول غلاء الفواتير والحسم فيه، كما سيتولى المسؤول الأول في الإدارة الترابية،بصفة شخصية النظر في شكايات المواطنين،المرتبطة بغلاء الفواتير الخاصة بالماء والكهرباء.

وفي المقابل تتعامل الشركة المعنية ‘’ امانديس’’ بطريقة مستفزة لا مسؤولة مع شكايات المواطنين، خاصة الشكايات المتعلقة بالغلاء المبهر في فواتيرها الغير ملتزمة لأي معيار قانوني، حيث يكون جواب موظفو الشركة للمشتكين بضرورة الأداء قبل الإدلاء بأي شكاية.

وتعتبر الخطوة التي قام بها الوالي اليعقوبي، خطوة تهدف الى الحد من موجة الاحتجاج الشعبي داخل مدينة طنجة، والسعي نحو حل المشكل دون تنامي موجة المسيرات والوقفات.