مرسومين وزاريين بخصوص المنحة والتوظيف يطلقان احتجاجا بطنجة

الأوقات: منذ أسبوع، والطلبة المتدربون بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بطنجة، يواصلون احتجاجاتهم، تنديدا بالمرسومين الوزاريين المتعلقين بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنحة الشهرية للمكونين.

وطالب المحتجون، في بيان لهم إعتماد النجاح في التكوين، كشرط كافي للتوظيف، كما طالبوا أيضا باسترجاع القيمة الحقيقية للمنحة كما كان معمول بها من قبل المرسوم المشؤوم، على حد تعبيرهم.

 

وكان المجلس الحكومي، حسبما أصدر البيان، قد صادق بتاريخ 23 يوليوز 2015، قبل الإعلان عن مباريات ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، على المرسوم رقم 2.15.588، والقاضي بفصل التكوين عن التوظيف؛ "وهو ما يعني أن النجاح في المباريات لا يخوّل التوظيف المباشر، بل فقط الحصول على شهادة تأهيل".
كما صادق المجلس على المرسوم 2.15.589، القاضي بتقليص المنحة الشهرية للمرشحين المقبولين في سلك تأهيل أطر هيأة التدريس، من 2454 درهما إلى 1200 درهم خلال سنة التكوين.