الجريمةٌ السياسية: غموض يلف مصير جناية محاولة اغتيال أسعد المسعودي نقيب الصحافيين المستقلين بطنجة

مازال الغموض  يلف مآل جناية محاولة اغتيال أسعد المسعودي نقيب الصحافيين المستقلين بطنجة، التي تعود تفاصيلها الى صباح يوم الأحد 05 يونيو الجاري، حين هاجمته فرقة كوماندو يعتقد أنها تلقت تداريب عسكرية، تتشكل من حوالي ثمانية أشخاص مدججين بالسيوف وأسلحة أخرى يجهل نوعها، كانت تمتطي سيارتين.

و ذلك، جهاراً نهاراً، بوسط الشارع العام بمدينة طنجة وبالضبط بزاوية القرض الفلاحي بشارع فاس، و وجهوا للمسعودي عدة ضربات في اتجاه الوجه والعنق، الشيء الذي جعله يتصدى لهذه الضربات بيديه الاثنين، ما تسبب له في إصابات خطيرة و بليغة جداً، بحيث كادت تبتر يده اليسرى كما توضح الصور والتقارير الطبية.

ورغم مشاركة عدد كبير من الاشخاص في الهجوم، الا ان السلطات المغربية بكل أطيافها ومخابراتها، لم تستطع توقيف الجناة لحد الان، وحسب النقيب ضحية محاولة الاغتيال، فان بارون المخدرات هشام المهدي الأندلسي الملقب "هشام د الكارو"  و المعروف كذلك باسم "هشام العودة"، هو من أعطى الضوء الأخضر لتصفيته جسدياً انتقاماً منه لكشفه قضايا تتعلق بتهريب أطنان من المخدرات على الصعيد الدولي.

وعلمت "الأوقات" من مصدر مطلع، أن هشام الأندلسي يعتبر واحد من كبار أغنياء المملكة ، وتربطه علاقة حميمية مع حزب قوي يسعى لتقنين تجارة القنب الهندي، أمينه العام يرتب نفسه لقيادة الحكومة المقبلة، ولم يستبعد مصدرنا، ان هشام وبعض القيادات البارزة في هذا الحزب يرغبون في تقديم مشروع قانون لتعديل القانون الجنائي المغربي في شقه المتعلق بتجارة المخدرات، وأضاف المصدر ذاته، ان النقيب المسعودي كشف ملفات خطيرة مسكوت عنها تورط فيها هشام تمس بهذا المشروع لذلك صدرت أوامر بقتله. 

 وحسب تصريح خبير سياسي، فان محاولة اغتيال أسعد المسعودي نقيب الصحفيين المستقلين sijm بطنجة، تدخل في إطار الجريمة المنظمة ويمكن تصنيفها كذلك، في خانة الاعتداءات الإرهابية بدافع سياسي.

هذا، و ناشد المسعودي الذي حالت الألطاف الربانية دون اغتياله، السلطات المغربية بكل أطيافها تكثيف جهودها لتوقيف الجناة وكشف خيوط هذا الملف  الذي اختلطت فيه السياسة بتجارة المخدرات المرتبط بمشروعية الدولة واستتباب الأمن، وطالب المسعودي الملك محمد السادس بتتبع هذه القضية الخطيرة التي كانت تستهدف قتل صحفي بسبب ممارسته مهنته، لكونها قضية حقوقية تمس صورة المملكة أمام المجتمع الدولي.

ملحوظة: نعتذر عن قساوة بعض الصور. 

أثناء تشجيع الملك محمد السادس للمسعودي على مساره الاعلامي

أثناء تشجيع الملك محمد السادس للمسعودي على مساره الاعلامي

مكان وقوع جناية محاولة الاغتيال

مكان وقوع جناية محاولة الاغتيال

اليد اليسرى للمسعودي شبه مبتورة 

اليد اليسرى للمسعودي شبه مبتورة 

أضرار بليغة في اليد اليمنى للمسعودي ضحية محاولة الاغتيال  

أضرار بليغة في اليد اليمنى للمسعودي ضحية محاولة الاغتيال  

السيارة التي كان على متنها المسعودي ضحية محاولة اغتيال

السيارة التي كان على متنها المسعودي ضحية محاولة اغتيال

تعرض لنزيف دموي حاد 

تعرض لنزيف دموي حاد