دراسة: الإنسان يصاب بأضرار إذا فكر في وزنه الزائد

 

الأوقات- وكالات: أوضحت دراسة بريطانية جديدة أن وعي الإنسان وتفكيره تجاه زيادة وزنه يمكن أن تكون أضراره أكثر من منافعه.
 
فقد وجد القائمون على الدراسة من جامعة ليفربول أن الأشخاص الذين يعتقدون أنهم يعانون من زيادة في الوزن أو من السمنة، قد تزيد فرص زيادة وزنهم أكثر مقارنة بالذين لا يدركون أن وزنهم زائد عن الطبيعي.
 
عزا الباحثون ذلك إلى أن اولئك الذين يقولون عن أنفسهم إن لديهم وزنا زائدًا، يميلون إلى تناول طعام أكثر بسبب إصابتهم بالتوتر نتيجة لهذا الإحساس، الأمر الذي يؤدي لاكتساب مزيد من الوزن.
 
قال الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن إدراك الإنسان طوال الوقت أن لديه وزنا زائدا، يسبب له التوتر ويجعل اللجوء لخيارات صحية في أسلوب حياته أكثر صعوبة.
 
كما تركز الدراسة أيضا على الصعوبة التي تواجهها منظمات الصحة العامة عند مساعدة الأشخاص على فقدان الوزن.
 
أشار الباحثون إلى أن الأسلوب الذي يتحدث به العاملون في تلك المنظمات عن وزن الجسم والطريقة التي يصورون بها من يعانون من السمنة في المجتمع أمور يجب أن تتغير، موضحين أن النقطة الرئيسية هي تشجيع الناس على تغيير أنماط حياتهم إلى أنماط صحية أكثر، وفي الوقت نفسه عدم تصوير السمنة على أنها "كارثة مجتمعية" لأن هذا التصور يزيد التوتر ولا يحقق أي نتائج.