الجنوب الإسباني: مقتل مغربي رميا بالرصاص

علمت "الاوقات"، أن مصالح القنصلية المغربية بمدينة إشبيلية بالجنوب الإسباني، أفادت أن مواطنا مغربيا، قتل أمس الاثنين رميا بالرصاص.

وأفاد مصدر دبلوماسي مغربي بأن جثة الضحية، وهو شاب يبلغ من العمر 35 سنة وينحدر من مدينة البروج ويقيم بصفة قانونية ببلدة إيل كورونيل (إشبيلية)، عثر عليها أمس بالقرب من مقر إقامته.

ووفق المصدر ذاته، تم توقيف شخصين يشتبه في أنهما من نفذا هذه الجريمة التي تتعلق بالقتل العمد بواسطة السلاح الناري.
ولا تزال أسباب القتل غير معروفة حاليا، فيما فتح الحرس المدني الاسباني تحقيقا عميقا لمعرفة ملابسات إطلاق النار على المغربي و تصفيته جسديا.

image.jpg