حوالي 3 ملايين سنتيم ثمن مصاريف اليوم الواحد للسياح المغاربة بالجنوب الإسباني

كشفت احصائيات إسبانية أن السياح المغاربة يساهمون في نمو القطاعين التجاري والسياحي الإسبانيين خلال فترة كل الصيف، خصوصا في منطقة الجنوب الإسباني "كوستا ديل صول".

وحسب مصادر إعلامية، فان أرقام كونفدرالية المقاولين الإسبان وضحت، أن ما بين 50 و90 في المائة من زبناء المحلات التجارية في مدينتي سبتة المحتلة و إقليم مالقة الذي يضم مدينة ماربيا الشهيرة بالبذخ والرفاهية، والتي تتوفر على أحد أكبر الأسواق العصرية يسمى "لاكانيادا"، وكذلك، محلات فارهة بميناء "خوسي بانوس"، هم مغاربة قادمون من مختلف مدن المملكة.

وأشارت ذات المصادر، أن أغلب هؤلاء السياح المغاربة يصرفون أموالا مهمة قد تصل إلى 3 ملايين سنتيم في اليوم من أجل التبضع من محلات إقيلم مالقة وسبتة. هذا الإنفاق الكبير للمغاربة خلق نوعا من التنافس بين المحلات التجارية الإسبانية.

ميناء خوسي بانوس 

ميناء خوسي بانوس