اليساري عباس التمسامني يطلق النار على بعض القيادات الاتحادية و مجلس الأعلى للحسابات

قدم اليساري  عباس التمسامني، قيدوم اللاجئين السياسيين المغاربة  بالديار الأوروبية، و القيادي في حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، قبل ان يغير الحزب اسمه سنة 1975 الى الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تصريح لجريدة "الاوقات" في نسختها الإليكترونية خلال شهر شتنبر، وضح من خلال تحليله و النقد البنّاء و الغيور على الحزب حسب قوله للطريقة التي اشتغل بها الاتحاد الاشتراكي قبل وأثناء انتخابات 4 شتنبر، قصد إصلاح الأخطاء في المرحلة المقبلة، كما انتقد المجلس الأعلى للحسابات لوقفه البث في ملفات الفساد الى ما بعد انتهاء الانتخابات، و أشياء أخرى وذلك من خلال الفيديو المرفق.

صورة التمسامني اثناء تصريحه ل "الاوقات" 

صورة التمسامني اثناء تصريحه ل "الاوقات" 

صورة لحوار جريدة إسبانية قبل عودة التمسامني الى أرض الوطن 

صورة لحوار جريدة إسبانية قبل عودة التمسامني الى أرض الوطن