حجز أزيد من 11 ألف كلغ من اللحوم الفاسدة بكل من طنجة والعرائش

الأوقات- متابعة: تم حجز وإتلاف 11 ألفا و500 كيلوغرام من اللحوم الفاسدة ومشتقاتها في كل من طنجة والعرائش، وذلك في إطار الحملة التي باشرتها لجنتان مختلطتان مكلفتان بمراقية التموين وجودة المنتجات الغذائية، على صعيد ولاية طنجة.

ففي مدينة طنجة، وبعد معاينة المحلات المعنية والمشكوك في جودة موادها وسلامتها، تم حجز وإتلاف ما مجموعه 1770 كلغ، بينها 300 كلغ من الدجاج المفروم، وقطع وكبد الدجاج معبأة في أكياس بلاستيكية ومخزنة في ظروف حفظ غير صحية، إضافة إلى خلطها بتوابل ومضافات مجهولة المصدر، ولا تتوفر على المواصفات القانونية الجاري بها العمل، بالإضافة إلى 1225 كلغ من الدجاج المفروم، عبارة عن نقانق وشرائح الدجاج، معبأة كذلك في أكياس بلاستيكية مجمدة في ظروف غير صحية ومنتهية الصلاحية، البعض منها متعفن، إضافة إلى خلطها بتوابل ومضافات، كما تم حجز 200 كلغ من التوابل، و45 كلغ من الشحوم.

وكانت اللجنة المختلطة بالعرائش، قد عثرت أيضا على كميات مهمة من مشتقات لحوم الدواجن مشكوك في جودتها فجرى حجز وإتلاف 778,4 كلغ، تضم 472 كلغ من لحوم الدجاج ومشتقاته منتهية الصلاحية، و306,4 كلغ من لحوم الدجاج، وقامت باتخاذ إجراءات احترازية تحفظية على هذه المواد مع أخذ عينات خضعت للتحاليل المخبرية.

وقد أسفرت نتائج التحاليل على أن هذه المنتجات غير صالحة للاستهلاك البشري، وتشكل خطرا محدقا بصحة وسلامة المستهلك، ليتم إتلافها وتوقيف نشاط مجزرة الدواجن الصناعية بالعرائش.