ماذا يٌطبخ في فيلا محسن بولعيش قبل انطلاق عملية إيداع الترشيحات البرلمانية؟

علمت "الأوقات" من مصادر متطابقة، أنه بعد تسرب أخبار غير مؤكدة عن ترشح المليونير محسن بولعيش وصيفاً لفؤاد العماري وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة بعمالة طنجة-أصيلة.

شهدت الإقامة الخاصة لمحسن بولعيش الكائنة بحي سوق البقر بشارع سيدي البوخاري بطنجة، اجتماعات سياسية رفيعة المستوى، قبل انطلاق عملية إيداع الترشيحات البرلمانية، التي ستبدأ يوم الأربعاء ثالث أيام عيد الأضحى وتستمر حتى يوم الجمعة 23 شتنبر الجاري، على أن يعقبها في اليوم الموالي انطلاق الحملة الانتخابية.

تقول مصادر "الأوقات"، أن عمدة طنجة الأسبق سمير عبد المولى شٌهد يزور فيلا محسن بولعيش خلال الأسبوع الجاري، حيث حضر على متن سيارته الفارهة من نوع مرسيدس sls.

وأضافت المصادر عينها، أن عدد كبير من السياسيين ترددوا على مسكّن بولعيش حتى اعتقد البعض أن الرجل ينظم احتفالا بمناسبة معينة.

وأشارت نفس المصادر، أن اكتظاظ سيارات الزوار بباب الفيلا منها "جيب غران شيروكي ليميتد" أخر طراز، أدى الى عرقلت حركة السير بشارع سيدي البوخاري، بشكل أعطى انطباع أن شيئاً ما يطبخ على الساحة السياسية المحلية.

وحسب ذات المصادر، لم تستبعد أن تكون هناك مفاجأة مثيرة سيتم الكشف عنها بعد عيد الأضحى تتمثل في تغيير اسم وصيف لائحة حزب كبير بعمالة طنجة-أصيلة، سيخلط أوراق الكائنات الانتخابية التقليدية، وسيقلب كل موازين القوى خلال المعركة التشريعية المقررة يوم 7 أكتوبر المقبل.

image.jpg