شفشاون: مدير يتعرض لاعتداء عنيف من طرف أستاذ

الأوقات – متابعة: قام أحد الأساتذة المنتمين إلى مجموعة مدارس سيدي علال الحاج بجماعة فيفي إقليم شفشاون في الأيام القليلة الماضية، إلى اعتداء عنيف على مدير المجموعة نفسها.

وقد قام الأستاذ حسب ما أوردته مصادر إعلامية، بتوجيه لكمات قوية وموجعة، جعلت المدير يسقط أرضا من أثر الضرب المبرح.

وبعد الحادث تم تسجيل شكاية لدى سرية الدرك الملكي من طرف المدير، حيث تسلم شهادة طبية تثبت مدة عجز تمتد لسبعة أيام على إثر الاعتداء الذي تعرض له.

وبدوره تمكن الأستاذ المعتدي من الحصول على شهادة طبية مدة العجز فيها أيضا سبعة أيام، كما قام بتسجيل شكاية بالمدير يتهمه فيها بالاعتداء عليه ورميه بالجحارة، وعلى الفور تم استدعاء المدير من طرف نيابة التعليم بشفشاون من أجل التحقيق معه في الموضوع.

وحسب مصادر من داخل المؤسسة التعليمية فإن عددا من أولياء التلاميذ سبق وأن قدموا شكاية في الأستاذ المعتدي، يتهمونه فيها بعدم القيام بواجبه وتخويف التلاميذ وترهيبهم، وهو ما يشكل خطرا على سلوكاتهم وعلى نفسيتهم داخل القسم وخارجه، حسب ما ورد في الشكاية.