طنجة: إعتراض السبيل والسرقة تحت التهديد بالسلاح (+فيديو)

توصلت "الأوقات"، بشريط فيديو يوثق عملية اعتراض طريق أحد المواطنين ب "حومة الشوك" بطنجة، وسرقة هاتفه النقال و ما بحوزته تحت التهديد بسلاح أبيض من الحجم الكبير. 

الجريمة وقعت بالقرب من صالون للحلاقة مخصص للنساء، حيث اعتراض مجرم ملثم وبرفقته كلبه أحد المارة علنية، حسب شريط الفيديو، في مشهد يكشف مدى السيبة التي تعرفها أحياء مدينة البوغاز.

ويشار، أنه في الأونة الآخرة، عرفت مدينة طنجة جرائم غامضة سجلت ضد مجهول، رافقها عنف بشع، منها محاولة قتل صحفي يوم 05 يونيو 2016، وتصفية موظف بسجن طنجة جسديا داخل المحطة الطرقية للمدينة، كان يسمى قيد حياته محمد السملالي يوم 01 يناير 2016.

 اللافت، أن الجرائم الغامضة هذه، لم يسلم منها حتى رجال الشرطة أنفسهم، مثلما حدث لمسؤول أمني بميناء طنجة المتوسط مكلف بالتفتيش والمراقبة يسمى "الطيب"، حين تعرض لاعتداء بشع بواسطة هراوات بها مسامر ألحقت به أضرار بليغة.

المثير، أن هذه الجريمة المتمثّلة في الاعتداء على مسؤول أمني، والتي مست بهيبة الشرطة، سجلت بدورها ضد مجهول وفشلت الشرطة القضائية في الوصول الى الجناة رغم مرور عليها مدة طويلة، الشيء الذي جعل البعض يصف عناصر "لابيجي" بطنجة بشرطة الفراولة و "الكون فليكس".