المكتب المركزي للأبحاث القضائية يتولى التحقيق في قضية الهجوم المسلح على ناقلة الأموال بطنجة

 الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" أن إف بي أي المغرب، قد دخل على الخط في قضية السطو المسلح الفاشل على شاحنة لنقل الأمن، والذي كانت منطقة فال فلوري بمدينة طنجة مسرحا له، وفقا لما أكدته يومية الأخبار التي أوردت الخبر في عددها الصادر لنهاية الأسبوع.

وأشارت ذات المصادر، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية هو من يشرف على الأبحاث التي تجري في سرية وبتنسيق مع مختلف الأجهزة من أمن ودرك وسلطات محلية، خصوصا أن جميع المتتبعين أكدوا أن نوع العملية وأسلوب تنفيذها الاحترافي، ونوعية الأسلحة الأوتوماتيكية المتطورة المستخدمة فيها، والتي تحتاج إلى التدريب، تحمل بصمات الشبكات الإجرامية المنظمة المرتبطة بالمافيا الدولية.

ويشار إلى أنه لم تتسرب أي معلومات حول النتائج الأولية للتحقيق بسبب طوق السرية والتكتم المفروض على الملف .

image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg
image.jpg