فضيحة: زبناء شركة "رانج روفر" يدقون ناقوس الخطر والحرس المدني يفكك عصابة دولية لسرقة السيارات الفاخرة

تمكن الحرس المدني الإسباني التابع لميناء الجزيرة الخضراء اليوم السبت، من تفكيك عصابة دولية خطيرة تنشط في تهريب السيارات الفاخرة مسروقة من أوروبا نحو ميناء طنجة المتوسط، وذلك، من خلال عملية امنية أدت الى توقيف 5 اشخاص.

وحسب بلاغ الحرس المدني الإسباني لوسائل الاعلام، فانه تم حجز 4 سيارات فاخرة مسروقة، إضافة إلى شاحنة كبيرة، كما تم اعتقال أربعة متهمين يحملون الجنسية الايطالية، إضافة إلى شخص من جنسية مغربية.

وأضاف الحرس المدني، أن وسائل النقل المحجوزة موضوع سرقة، كانت في ساحة الانتظار بالميناء تستعد لشحنها في الباخرة المتوجهة إلى ميناء طنجة المتوسط، قبل أن يتبين انها مبحوث عنها لكونها مسروقة.

وعلمت "الأوقات"، ان السلطات الإسبانية والفرنسية، توصلت بعدد قياسي من الشكايات تتعلق بسرقة سيارات رباعية الدفع من نوع "Range Rover" أخر طراز، خصوصا من صنف "Sport" و "Vogue"، ويقال ان هناك، عصابة تنحدر من أوروبا الشرقية، عندها برنامج يفتح ويشغل كل سيارات "Range Rover".

حيث، ان تفاقم الشكايات حول سرقة هذه النوع من السيارات  الفاخرة، يضح شركة "Range Rover" في موقف محرج، بشكل ينبغي معه توضيح للرأي العام، أسباب هذه السرقات، وأين يكمن الخلل؟ وما الذي ينبغي لمالكي السيارات فعله لتجنب السرقة؟ وكيف يستطيع هؤلاء اللصوص المجرمون فتح سيارة "Range Rover" وتشغيل محركها والهروب بها بسرعة جنونية نحو وجهة مجهولة بكل هذه السهولة دون توفرهم على المفتاح.

وحسب خبير مكانيكي في صناعات السيارات، كشف ان سرقة سيارات من نوع "Range Rover" الباهظة الثمن التي تتجاوز قيمتها مائة مليون سنتيم تعد فضيحة كبرى لهذه الشركة العالمية التي تمكن اللصوص من حل شفرة نظامها الآلي المخصص بتأمين سياراتها من السرقة، ولم يستبعد نفس المصدر ان يتم تسجيل عدد كبير من الدعاوى القضائية ضد شركة "Range Rover" من طرف زبناءها ضحايا السرقة. 

image.jpg