تطوان: حجز كمية مهمة من الشهب الاصطناعية والأقراص المهلوسة بحوزة مشجعي فريق الوداد

الأوقات- متابعة: علمت "الأوقات" أن فرقة من الأمن العمومي بتطوان، قد ضبطت ليلة أول أمس (الثلاثاء)، على 450 من المفرقعات والشهب الصناعية المستعملة في الملاعب الرياضية، بالإضافة إلى كمية من الأقراص المهلوسة وصلت إلى 720قرصا.

وعثرت مصالح الأمن على كميات كبيرة من المفرقعات والألعاب النارية، بعد أن ضبطتها بحوزة أربعة من المروجين لهذه المواد المحظورة، والذين يبلغون من العمر على التوالي  25، 24، 31 و30 سنة. عثر عليها بالقرب من “جامع الكبير” وسط المدينة القديمة وهم يستعدون للسفر بها نحو مدينة الدار البيضاء.

وأشار مصدر أمني، أن فرقة من شرطة “الصقور”، تمكنت من إيقاف المعنيين، ويتعلق الأمر بكل من (المهدي.م) و(حمزة.س) و(أنيس.ع) و(مصطفى.م)، وتبين أنهم ينتمون إحدى “الأترات” المشجعين لفريق الوداد بمدينة الدار البيضاء، وقد اقتنوا هذه المحجوزات من أحد الموقوفين (مصطفى.م)، وهو من ذوي السوابق في ترويج المخدرات، حيث تم إخضاع منزله الكائن بدرب باب السعيدية بحي ملاح البالي بالمدينة العثيقة بتطوان لتفتيش دقيق لم يسفر عن نتائج تذكر.

ووفق التحريات الأولية، فقد تبين أن كميات الأقراص المهلوسة والمفرقعات المحجوزة كانت معدة للاستعمال خلال مباراة رياضية مبرمجة خلال هذا الأسبوع بمدينة الدار البيضاء.

هذا وقد تم وضع الموقوفين رهن الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم أمام العدالة، فيما لا زالت التحريات جارية لتوقيف باقي المتورطين في ترويج المواد المحجوزة.