دراسة: شبكة الـويفي تؤثر سلباً على صحة الإنسان

الأوقات- وكالات: كشفت نتائج البحوث التي أجراها علماء مختصون من جامعة كاليفورنيا، أن إشعاعات شبكة الـ «واي فاي» تؤثر بصورة سلبية في صحة الإنسان وحالته النفسية، بحسب موقع «روسيا اليوم» الذي نشر هذه الدراسة.

إذ أجرى علماء من جامعة كاليفورنيا دراسة «أكدت نتائجها الافتراضات السابقة، التي تفيد بأن شبكات الواي فاي تؤثر بصورة سلبية في صحة الإنسان، بالإضافة إلى أنها تسبب ذبول النباتات، باستثناء الصبار الذي ينمو بوتائر سريعة من جرائها»، مشيرة إلى أنه شارك في التجارب التي أجراها العلماء 500 عائلة متوسطة الحال، كانت تستخدم الـ «واي فاي» يومياً.

كما أظهرت النتائج «ظهور أعراض مرضية وخللاً في عمل الجهاز الهضمي في المنطقة الموجودة فيها هذه الشبكة، إضافة إلى ارتفاع مستوى ضغط الدم وغيرها من الأعراض المرضية»، وأنها «تسبب اضطرابات النوم عند الأشخاص الحساسين والأطفال، لذلك ينصح بفصلها ليلاً».

بيلان عبد الغني، صاحب مقهى للنت صرّح لـ ARA News «نتيجة للانقطاع المستمر لشبكة الانترنت في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، قمنا بتركيب أجهزة لاستقبال الإنترنت الفضائي، وتسهيلاً للمستخدم، قمنا بتغطية المنطقة عبر إعطاء كلمة مرور خاصة بكل مستخدم، تمكّنه من الدخول إلى الشبكة العنكبوتية وهو في المنزل عبر خدمة الــ Wi Fi، وذلك يكون بعيداً نوعاً ما من عن مركز البث داخل المقهى».

بينما نوه الإعلامي أيمن الأحمد، في حديثه لــ ARA News إلى «مخاطر إضافية، عدا عن الصحيّة منها، خاصة في الدول التي تشهد نزاعات مسلحة كسوريا، حيث يوفّر الإنترنت الفضائي إمكانية الاتصال بالإنترنت خارج نطاق السلطة القضائية للدول، كوسيلة لتغطية الأحداث التي غالباً ما تكون ضد الآخر، إذ يمكن بسهولة الكشف عن مكان معدات الأقمار الصناعية، وبالتالي استخدام هذه المعلومات من قبل الحكومة لاستهداف المراكز الإعلامية التي تستخدم الانترنت الفضائي».

لا تزال البحوث مستمرة، ولكن لم تعرف بعد بصورة نهائية آلية تأثير الـ «واي فاي» في جسم الإنسان، لأن معرفة هذه الآلية سيسمح بابتكار وسائل الوقاية منها، خاصة وأن هذه الشبكات انتشرت بصورة واسعة في المنازل والمقاهي، ووسائط النقل المختلفة، وحتى في المنتزهات العامة.