أنقذوا يوسف فضلي المتدهورة حالته الصحية داخل سجن طنجة

تعرض  المعتقل الإحتياطي بالسجن المحلي بطنجة على خلفية قضية تتعلق بإصدار شيك بدون رصيد، المسمى يوسف فضلي الى وعكة صحية خطيرة داخل الغرفة التي ينزل فيها بحي "ج" وتبلغ مساحتها حوالي 15 متر مربع، ويسكنها 18 معتقل، نتيجة الأمراض المزمنة التي يعاني منها (السكري والحساسية ضد النيكوتين ودخان السجائر) وأمراض أخرى مشخصة في ملفه الطبي.

يوسف فضلي قام بتسجيل طلب مقابلة مدير السجن بكتابة الضبط التابعة للمؤسسة السجنية منذ مدة، من أجل تغييره الى غرفة مخصصة للمعتقلين غير المدخنين، وكذلك، لمناقشة إمكانية نقله لتتبع علاجه بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، الا أن مطلبه، يقال أنه تم التلاعب به، يوسف فضلي تعرض أول أمس الأربعاء داخل غرفة حي "ج" لوعكة صحية خطيرة تسببت له في حالة اختناق أدت الى الإغماء عليه لمدة زمنية معينة ولولا الألطاف الربانية لا كان الان في عدد الأموات.

بناءا على الوضعية الصحية ليوسف فضلي، ينبغي على المدير الجديد للسجن المحلي القادم من سجن مدينة الناظور، استقباله والعمل على نقله الى غرفة المعتقلين غير المدخنين، ودراسة مع باقي السلطات القضائية بالمدينة إمكانية نقله لتلقي العلاج في احدى المستشفيات العمومية، ويشار، أن السلطات القضائية بطنجة سبق لها أن اتخذت قرار ايداع معتقل احتياطي في يونيو 2016 كان متابع في حالة اعتقال بسبب تورطه في جناية المستشفى الإقليمي محمد الخامس، قضى به كل مدة اعتقاله بناءا على وثائق طبية أدلى بها.

يوسف فضلي 

يوسف فضلي